الجمعة، 13 مارس، 2009


فضائح اباء كهنة في اضطهاد الشباب والشابات المتنصريين
داخل الكنيسة القبطية المحتلة من المنافقين


ضربة جديدة من الداخل وجهت للمتنصريين كلهم كان بطلها اب كاهن ودكتور خادم خططوا لتدمير حياه شاب عاش معهم وحبهم وكان يذهب يصلي في كنيستهم بشبرا وكانوا يتظاهرون بالحب له كثيرا ولكنها كانت ثياب الحملان علي ذئاب خاطفة .
لم يشفع لهم انة وحيد ولايوجد معه من يساعده كما كانوا يعتقدون ولكنة قام بإبلاغ مدونتة المتنصًرون الأقبـــاط عما حصل وهو واحد منا ونحبة لانة عضو في جسد المسيح الكنسي الجديد للمتنصرين العابرين للمسيح سواء في مصر او في أي مكان اخر من العالم .

شاب ترك اهلة من الجماعات السنية الوهابية السلفية المتطرفة وذهب ليسوع البار يصلي ويصوم ويتناول بعد تعميده في الكنيسة القبطية ولكن حظة السيء اوقعه في فخ من لايرحم ويعتبرنا نحن المتنصريين ابناء جلده غير جلدتهم ويعتبرنا عرق وجسد اخر مختلف عن المسيح .

عاش الشاب المتنصر (م) مع المسيح سنين طويلة منذ ان ترك كل شيء ليذهب يعيش بجوار المسيح وياكل ويشرب الارثوذكسية ويعترف لابونا الذي كان يعتقد انة لانة يصلي ويمسك المذبح في يده أن كل شيء يفعله هو قادم من السماء . ولكن كيف يستوي الحق بالباطل ! كيف يتوافق عدل السماء مع افكار الشيطان الارضية .

المخطط الشرس

قام الاب الكاهن لكنيسة بشبرا بالاتفاق مع الخادم الدكتور القريب منة علي تزويج فتاه كل ماتريده الخروج من بيت اهلها لانها علي علاقة جنسية مع شاب مسيحي من الاسكندرية .
فظلوا يفكروا كيف يخرجوا الفتاه من بيت اهلها او ينفذوا لها ارادتها الشيطانية في الهروب من بيت اهلها ليس من اجل الملك الفادي ولكن من اجل شاب زاني ووقح مثلها فهي مسلمة وهو مسيحي وكيف ستعيش معه امام اهلها الشعبين فطلبت من الاب الكاهن ان تهرب من البيت عن طريق خطة تزويجها بشاب مسلم مثلها (متنصر)

وعندما فكر في مساعدتها لم يجد امامة سوي الشاب المؤمن الذي احب الكنيسة القبطية ودرس الارثوذكسية
وكان يذهل باقي المتنصريين بعلمة وخدمتة . وهو من احد اشهر الخدام علي البالتوك برنامج الشات العالمي
وعندما عرض علية ابونا الفكرة وافق الشاب الذي يريد الاستقرار في المسيح ووافق لماسعده اخت له وصلت له المعلومات انها متدينة وبنت للمسيح وهي معلومات كاذبة .
فوافق الشاب بجسن نية في اسم الرب يسوع وسرعان ماتمت الاجراءات وذهب لاهل الفتاه وطلبها وبالفعل قام بالامضاء علي (قائمة ) تقدر بسبعين الف جنية وتزوج الفتاه اسلاميا وذهب للإكلليل في الكنيسة هو وهي وسافروا الي الاسكندرية لتمضية وقت مع بعض امام شواطيء الاسكندرية الجميلة .
واثناء وجودهم في الاسكندرية رفضت الفتاه التي تدعي التنصر ان يقترب منها وخافت فعندما ضغط عليها اكتشف انها ليست عذراء فاخذها ونزل بعد قصص تبرير للموقف منها لياخذها لكي يتمتعوا برؤية شواطي الاسكندرية . وعندما جلسا في كفتريا شهيره علي البحر ذهب ليشتري شيء من السوبر ماركت عاد لم يجد الفتاه لانها كانت هربت . وظلت ثلاث ايام خارج البيت
وعندما ترك الاسكندرية وحيد حامل هموم العالم علي كتفة بعد ان وضعت شرفه هذه الفتاه في الوحل وعندما سأل عنها وجدها انها بالفعل علي علاقة بشاب بالاسكندرية فذهب لابونا وقال له لماذا لم تقول لي وانت تعلم كل شيء من اعترافاتها لك لماذا لم تختار طريق جيد لي لماذا فعلت في هذا قال اانا اتفقنا انا والفتاه ان نساعدها بتزويجها .ولكن الحقيقة التي لم يفصح عنها الاب الكاهن هي ان لفتاه طلبت منة (الكذب ) بخصوص موضوع علاقتها بشاب مسيحي هو من فتحها واصبحت غير عذراء والاب الكاهن عمل لخدمة ابنهم المسيحي ضد ابننا المتنصر هذا مع قول شهير للاب الكاهن جعل اخونا المتنصر لايفكر عندما عرض علية الاب الكاهن هذا
وهو يقول ( دي بنتي انا واثق فيها ) وعندما وجد الفتاه عائده من ثلاث ليالي حمراء في احضان عشيقها المسيحي
قالت له انا اتفقت انا وابونا انك تتجوزني علشان اخرج من بيت اهلي وعندما قال لها لماذا لم تقولي الحقيقة – دنا كنت عايز استرك – قالت كذبنا عليك علشان توافق .

دور الكنيسة راعية المجتمع المسيحي في هذا

بعد الضربه القاسمة التي حدثت لاخونا المتنصر المسكين من هؤلاء الوحوش التي لاترحم ولا تعرف معني للطهاره طلب الشاب ان يطلق الفتاه فلم تساعده الكنيسة بل وهددوه لو قام بتطليقها سيمنعوه من الكنيسة ولن يتعاملوا معه مره اخري .فذهب الشاب واجبر الفتاه علي التنازل عن (القايمة) وبالفعل طلقها ودفع مبلغ كبير من اجل هذا وكانت رده فعل الاب الكاهن الذي لايمت للمسيحية الطاهره بصله لا من قريب او بعيد هي ابعاده من الكنيسة رغم معرفتهم بإمانة الشديد وحصوله علي درجه في دراسة اللاهوت ومنعوه من التناول والاعتراف وكل شيء وطردوه من الكنيسة التي يحتلونها بإسم الرب يسوع باطلا وضد ارادته .

نرفع شكوانا الي الله اولا والي العالم اجمع ليعرف ان هناك اباء كهنة تم تعينهم ليس من الله ولكن بسبب ظروف ارضية محيطة ساعد فيها الشطان ليجعل هذه الشخصيات تخرب كنيسة الرب القبطية في مصر وكثيرا ماعينت الدولة الأممية من هؤلاء او عينهم مجموع الشعب المسيحي في المنطقة وضغطوا علي قياده الكنيسة في القاهره لرسمهم اباء كهنة .

نصيحة متنصًرون المهجر

لم ينتظر متنصًرون المهجر من اصدقاء الشاب في نصيحتة بالابتعاد عن مثل هذه المهاترات وعدم الانصياع لكلام الاب الكاهن الفاسد ولكن للاسف الشديد ذهب الشاب المتنصر وراء كلمات النعمة الشيطانية التي تخرج من الفي الغير طاهر لهذا الاب الكاهن وخادمة التي كما يقال بالعامية المصرية مرمغت شرفه في الوحل وكانت هذه التجربه هدية من الشيطان له علي ايمانه واحترامة للكهنوت والرب الذي كان يعتقد انة متمثل في هؤلاء


الحقيقة الواضحة


لم تمر اوقات طويله علي الحقيقة التي طالما ذكرناها وهي ان هناك الكثير من الفاسدين ولكن معها هناك تفرقة في المعاملة بين الابن المسيحي والابن المتنصر وهذا نابع من احساسهم بالولاء لابنائهم واعتبارهم المتنصريين ابناء امة اخري رغم انهم افضل منهم الف مره امام الرب وما حدث كان ليس اكثر من وصله من اضطهاد المتنصرين داخل المجتمع المسيحي الشعبي في مصر ليضاف اضطهاد مزدوج فوق اضطهاد الدولة والجماعات المتطرفة لهم ومخطط لانقاذ شاب وقح مسيحي من افعالة الشيطانية الزناوية مع فتاه مسلمة ليضعوها علي كتف انسان مؤمن ومتدين ومؤدب .

لنا الله يرحمنا .

ونؤكد اننا نصحنا الشاب كفريق مسيحي عابر علي النت عدم فضحهم ولكن نحن سندخل معهم في حرب صلاه تدمر افكارهم الشريرة وتجدد ايمانهم فنحن سنسلك الطريق السلمي طريق الصلاه وهو اقوي من اقوي الحروب والتي في يدنا ان نفعلها معهم
هؤلاء الفسقة المرائين .




شكرا للمتابعة

مع تحيات مدونة المتنصًرون الاقبــــاط



Posted by motnsrooncopts at 11:27 PM

هناك 9 تعليقات:

  1. الرب يبارك عملكم انا متنصر من مصر وتم قتل خطيبتي المتنصرة أول امس حسبي يسوع رب الارباب وملك الملووك الرب معاكم

    ردحذف
  2. الرب يباركم انا متنصر من مصر و طالب بأحدى الجامعات المصريه وخادم بأحدى الكنائس ... وهذه اول مشاركه لى هنا،،، ارجوكم صلولى كل ما اريده هو الصلاه من اجلى و من اجل اسرتى الذين ما زالوا تحت قيد الاسلام فأنا اتعرض لكثير من الالم والعذاب سواء كان على يد اسرتى ام كان على يد جماعات اسلاميه.. اكثر من ثلاث سنين وانا اضطهد ورغم ذلك مازلت اسكن مع اسرتى اصلى من اجلهم وأحاول بشتى الطرق ان يأتوا للرب يسوع المسيح ولم امل و لن امل من محاولاتى هذه حتى يفتح الرب يسوع المسيح قلوبهم

    ردحذف
  3. سلام الرب المسيح معكم ايها الامناء الطيبين

    انا بدوري متنصرة و قد تعرضت لبعض هذه المضايقات فبالرغم من شجاعة كاهن الكنيسة الذي عمدني الا ان بعض المسيحيين في الكنيسة و رغم اظهارهم لتعاطف غير صادق الا انهم اول من وشى بالكاهن و كانوا يتجنبوني بطريقة غريبة و قد تعرض فعلا الاب للمسائلة القانونية ولكنه مثال لكل كاهن مسيحي نزيه و شريف و قد انقذه الله بنعمته من ايدي امن الدولة باعجوبة

    يا رب بارك ابي الكاهن و عظم خدمته لمجد اسمك آمين

    ردحذف
  4. شوية مزز انما ايه....

    ردحذف
  5. نسئلكم عن سبب الرجاء الذى فيكم بكل وضاعه وخوف
    بعد اذن الاداره
    عدم استطاعت قساوسه مصر الرد على الشيخ وسام واشياء اخرى على القساوسه على الموقع
    http://muslimchristiandialogue.com

    ردحذف
  6. مش عارف أقول أيه غير الله يهدينا إلى الحق والبعد عن كل ما يغضبه وأسأل الرب أن يبصرنا بالحق وأن يردنا إلى النور المبين

    ردحذف
  7. ربنا يبارك فيكم ويعطيكم فعلا الايمان القوى والتمسك بالرب يسوع لانة هو هذا الطريق السليم الذى سيوصلنا للسماء حيث الفردوس

    ردحذف
  8. ايه ياعمنا الاشتغالات دي ... انا متنصر و انا متنصرة ... طب نقولكم حاجة

    انا كنت قسيس و ربنا هدانى و اسلمت .. ههههههه .. ماهو الكلام ببلاش و محدش حيدور عليا اذا كنت مسلم من الاصل و لا نصراني

    و ايه حكاية متنصر و متنصرة ... من امتى كان اسمكم نصارى تؤتؤتؤتؤ ... اسمها مستمسح او متمسح ما بعرف شوفولها صرفة

    ردحذف
  9. على فكره كلمة متنصر ومتنصره دى اعتقد كدبه ولو حقيقه فهمونا استنصرتو ليه انا بصراحه مش شايف اى حاجه تخلى المسيحى يتمسك بالمسيحيه الا لتعصب او لانه واخد الدين وراثه انما ان حد يسيب الاسلام ببساطة رساله ووضوحها ويروح للمسيحيه اعتقد درب من دروب الخيال ولو انا غلط حد يقولى سبب واحد خلاه يتنصر يعنى ايه وجده فى المسيحيه وشده ليها ومش موجود فى الاسلام بس والنبى بلاش حد يقولى روح المسيح حلت عليا والمخلص ندانى عاوز كلام مقنع ممكن وده اميلى asm_naser@yahoo.com

    ردحذف

رسالتي الاولى

تعلن جمعية متنصرون بلا حدود عن تأسيسها لتكون جسرا يحمل أحلام المتهضين من اجل اسم المسيح وتنقل أحلامهم الى مجتمع يحترم حرية الدين 1- اهدافها الاتصال مع العالم لعرض مشكلة المتنصرين ومناشدة الضمير العالمى والمؤسسات المجتمع المدني للتدخل من أجل رفع الظلم الذى يتعرض له المتنصرون 2-مناقشة قضايا المتنصرون وهمومهم 3- شرح الاخطار التى يواجهها المتنصر فى المجتمع والدولة 4-عرض الانتهاكات لحقوق الانسان التى يتعرض لها المتنصر 5-عمل دراسات وبحوث حول وضع المتنصر القانونى أعضائها :كل متنصر وداعم لحقوق المتنصرين فى العالم أن جمعية متنصرين بلا حدود تناشد العالم أن ينظرالى مأساتهم بصورة جدية ومناقشة أوضاعهم مع الحكومات ووضع خطط لدمجهم بالمجتمع ونشر ثقافة التسامح التى أوصى بها ربنا ومخلصنا يسوع المسيح ووضع قوانين دولية لحمايتهم فى بلدانهم ومحاكمة من يحرض على قتلهم امام محاكم دولية التوقيع : متنصرون بلا حدود