الثلاثاء، 14 ديسمبر، 2010

الخميس، 5 أغسطس، 2010

ظهور الاخ المتنصر حمود بن صالح بعد اختفاء لمدة اكثر من سنة في سجون السعودية ويكشف تفاصيل الاضطاد الذي عاناه

نرجوا من كل المنظمات الدوليه التدخل لحماية حياة الأخ حمود بن صالح التي تتعرض حياته للخطر من قبل النظام السعودي الوهابي 


الجزء الاول 

 







الجزء الثاني










التقرير كتابياً :
انا وآل سعود
اعوام طويلة يا عصابة آل سعود وانا تحت نير جحيمكم وقد صادرتم جواز سفري ومنعتموني من السفر.
بعد ان اعلنت تنصري بالخارج وتقدمت بطلب للجوء اتيتم بي الي مملكتكم وانا الاكثر إستحقاقا لمظلة اللجوء ولكنه جبروتكم على الشرائع الدوليه , فلما دب في قلبي اليأس من الخروج منمملكتكم واعلنت تنصري من قلبها بمدونتي السابقه حرضتم عبر عملائكم على الشبكه العنكبوتيه وصحفكم بها على قتلي لكي تتخلصوا مني وسربتم في سبيل ذلك عناوين سكني بها .لكي أقتل وتتخلصوا مني.
فلما لم أقتل قبضتم علي بغية انهاء موضوعي الذي أرّقكم . ولما قبضتم علي لم تجرؤون ياآل سعود على قتلي وتنفيذ حد الردة بي لكي لاتحرجوا امام الغرب والمدافعين عن حقوق الانسان ولم تجرؤون على تركي وحالي اعلن تنصري هنا لكي لاتقعوا في الحرج امام رجال الدين المسلمين حيث لم تنفذوا حكم الاسلام بي وانتم منيدعي انه يحكم بشريعة الاسلام فكان الحل بنفي تنصري لارضاء الطرفين وذلك باعادة القبض علي بعد اخراجي لعدة ايام عن طريق الخديعه حيث أستقبلت على إيميل المدونة السابقة رسالة من شخص قدم نفسه لي كمتنصر أخبرني بانكم قد سمحتم لي بالسفر وطلب مني حذف المدونة حفاظاًعلى سلامتي والتوجه للجوزاتلإصدار جواز سفر جديد , فقمت بذلك و توجهت للجوازت لإصدار جواز سفرفأخبرني أحد الضباط هناك بضرورة أن أسلم جواز سفري السابق للجوازات ليتسنى لهم إصدار جواز سفر جديد لي قائلاً : ان جواز سفرك السابق لدى سجن الحائر السياسي فكل متعلقات السجناء المفرج عنهم تبقى هناك. فلما ذهبت لسجن الحائر لاستلام جواز سفري تم القبض علي هناك , قبضتم علي عقب ان تداولت وسائل الاعلام خبر الافراج عني, ومن ثم أوعزتم وانا بالسجن لمن يقوم بنفي تنصري على الشبكه العنكبوتيه ليس هذا وحسب بل اني رصدت اكثر من مدونة ظهرت بأسمي تحارب التبشير , وبذلتم الجهد معي في السجن ترغيباً وترهيباً،لأنفي تنصري عبر أحد القنوات الفضائيه أو على الاقل بلقاءمع أحد صحفكم الالكترونيه تاره بعرض شيك اخط انا مبلغه وتاره بزيادة وتيرة التعذيب البدني . ,واستخدام كل صنوف الارهاب والتعذيب المخالفه للقوانين الدوليه لكي لا اظهر ثانيه بما في ذلك التهديد بقتل أفراد عائلتي المسلمين الابرياء لردعي (من المعلوم قيام نظام ال سعود بسجن أفراد عائلات المطلوبين له سواء بقضايا جنائية او بقضايا كما وثق معارضين للنظام قيام ضباط مباحث ال سعود بالتهديد بعائلاتهم لردعهم عن ارائهم )(1)
بعد ان كنتم تخبروني ان أفراد عائلتي قتلوا من باب الارهاب النفسي وتعيدون تكرار هذا الادعاء علي في موجات التعذيب اليومية التي استمرت ثلاثة أشهر (لا اعلم هل مقصد ال سعود من تكرار هذه الادعاءات علي وانا تحت التعذيب غسل مخي)فلطالما اخبرتموني وأنا معلق بين السماء والارض وقد شدت الحبال على يدي من خلف ظهري في الزنزانه قائليين ان أفراد عائلتي قد حرق المتطرفين بيوتهم وقتل بعضهم والباقون في الطريق بجريرة تنصري مذيلين ذلك بشتم السيد المسيح وشتمي وتروني صور اشلاء تزعمون انها لهم من باب الحرب النفسيه علي والتي لم تكفوا عنها سواء كنت داخل السجن أو خارجه.
ليخبرني العقيد تركي الماضي قبل اخراجي من السجن ، ان أفراد عائلتي لم يقتلوا مفندين بذلك الادعاءات التي كانوا يلقونها على مسامعي كل يوم وانا تحت التعذيب ,وقال لي أن احد أقربائي تقمص شخصيتي و دشن مدونة بأسمي ضمنها نفي تنصري , يهاجم بها التبشير ليرفع الحرج الاجتماعي عنهم, وان كنت أجزم ان رواية العقيد كاذبه فمباحث ال سعود هي الجهه التي قامت بعمل المدونات التي خرجت بأسمي وانا بالسجن ,
الواقع اني رصدت ايضا ضمن محاولات سلطات ال سعود السخيفه والصبيانيه للصد عن المسيح ومحاربة التبشير ظهور مدونات عديدة لسعوديين مسلمين زعموا أنهم تنصروا قام رجال مباحث ال سعود الناشطين على الشبكة العنكبوتية بالترويج لها بعضها بأسماء شخصيات معروفة, جمعوا بياناتهم وصورهم من الشبكة العنكبوتيه واسسوا مدونات بأسمائهم زعموا بها أنهم متنصرين سعوديين , محاولين اثبات صدق الرواية التي روجتها صحف ال سعود عني مدعيه ان مبشر هو من تقمص شخصيتي وكتب بمدونتي السابقه. وليشيعوا ان الكذب امر شائع لدى المبشرين .


وكانت نهاية مطاف لعبة زيفكم القذرة تلك يال سعود أن قمتم بتاريخ 21_4_2010 . بالايعاز لصحيفة ايلاف بنشر خبر ملفق عن هروبي ولجوئي لنيوزيلندا مضمنين هذا الخبر معلومات مغلوطه عن وضعي العائلي ومن ذلك اقحامكم لوالدي في الموضوع رغم ان والدي قد توفي منذ اكثر من 15 عام وقد نسبتم هذا الخبر لراديو نيوزلندا ,برغم ان ليس هناك راديو او صحيفة او وأية سيلة أعلامية نيوزيلندية نشرت مثل هذا الخبر , ويبدو ان سلطات ال سعود لفقت هذا الخبر لكي تبرر به اختفائي متى مارأت قتلي سرا .
http://www.elaph.com//templates/arti...ticleid=553668
_ان تكون مضطهد في السعودية فالعالم كله يضطهدك
ولكني اقف الان ياعصابة ال سعود الاجرامية
وقد نكثت بكل التعهدات التي أخذتموها علي لاخراجي من السجن فمثلكم لن أحترم عهودي له وأنتم أهل الخسة الغدر والسوء ,واخبركم اني سوف اقوم برصد المبلغ الذي حاولتم اسكاتي به للمساهمه في بناء اول كنيسه في بلادنا, وسوف تبنى رغم أنوفكميال سعود فعصرنا هذا ليس عصركم او العصر الذي تحاولون جرنا اليه بل عصر حقوق الاقليات وحقوق الانسان التي سينعم بها شعبنا . وبرغم الدعم المطلق لحكمكم المستبد من قبل من أضحوا بمثابة غلمانكم وجواريكم في البيت الابيض وبرغم الدعم الذي تلاقونه من الاوربيين, الذين تحسب انهم قضوا على ملوكهم ليخضعوا لملوك ال سعود وبرغم انكم تسعون كالجرذان لخراب هذا العالم بالارهاب ونشر قيم الاستبداد وبافساد الديمقراطيةوحرية التعبير بشراء ذمم السياسيين والكتاب ومراكزالابحاث والدراسات جهاراً نهاراً في الشرق والغرب, وخصوصا بهذا الغرب الذي يكفر بكل قيمه ومبادئه بحضرتكم.غرب الرجل الابيض الذي سكنه الرعب من ال سعود وليس افضل تعبيرا لذلك من قول الامير نايف لبعض الاصلاحيين ودعاة الدستور عام 2004 (لايغركم هجوم الاعلام الامريكي علينا ولاتستقوون بالامريكان فا لمسئولين الامريكان لم يجرؤون على اتهام الممملكه بالمسئوليه عن احداث 11 سبتمبر,)(2).تلك المهابه التي استشعرها الامير نايف لأسرته في فؤادالرجل الابيض سبق وان استشعرهاوالده عبدالعزيز, وكل الوقائع في تعاطي الغرب مع ال سعود تدلل على ذلك. وليس أقل من ردة فعل أمريكا لهجمات 11 سبتمبر فعندما فكرت أمريكا بالانتقام وجهت جيوشها للعراق وافغانسان عوضا عن السعوديه رغم ان هذين البلدين لم يشارك احد من رعايهما بجريمة 11 سبتمبر ولم يقدما دعم مادي او ايدولوجي للقاعده !! ونستشعر ذلك في الحمله الحاليه التي تشنها امريكا على الصيين دفاعا عن قوقل التي أضحت تمثل رمزا لحرية التعبير ولعمر الحق انها ليست كذلك ,أيتغافلون أن قوقل تساند السعوديه في قمع حرية التعبير فانا شخصيا سبق وان أقفلت لي قوقل مدونتين بايعاز من النظام السعودي فقوقل ضمن ادوات التعبير والمعلومات على الشبكة العنكبوتية التي دجنتها سلطات السعود واشترتها مثلها في ذلك مثل برنامج البالتولك الذي لايقبل فتح غرف حوار معارضه لنظام ال سعود, اين امريكا عن ذلك ؟
برغم ذلك أقف الان و بعد أن كدت اتيقن يال سعود انكم تحكمون الارض وان من عليها تحت سلطانكم وانكم ملوك العرب والعجم لاعلن تنصري في السعوديه و اتمنى ان يوجد منيستطيع من الحكومات والهئيات المعنيةبحقوق الانسان الوقوف بوجه آل سعود وينتصروا لقضيتي العادله حيث ان حياتي في خطر هنا فنظام آل سعود المافيوي الذي استولى على بلادنا لن يرضى عن إعلان تنصري ولن يقبل بظهور أقلية مسيحية منالسعوديين وقد يدبر لي مقتلة في حادث سير مثلا او قد يطلق ازلامه علي النار ويلبسوا القضية لمتطرف مجهول بخلاف ارهابة لي بالتهديد بقتل أفراد عائلتي او قد اخضع للتعذيب البشع في زنازينهم فلن اكون بامان الا بخروجي من السعوديه , هذا الخروج احسب انه لن ياتي عبر القنوات الرسميه والتفاوض فاتمنى أن تتم مساعدتي بتهريبي من هنا .
فال سعود يريدون الاستمرار بالكيل بمكيالين فعندمايدخل مسيحي في الاسلام يرحب نظام ال سعود بذلك قائلا ان اعتناقه الاسلام حق من حقوق الانسان جدير بالصيانة ويدافع عن حقه باعتناق الاسلام ويمنع الاخرين من مصادرته ,ولكن عندما يرتد سعودي عن الاسلام فيصبح ذلك انتهاك لشريعة الاسلام فيتوجب قتل المتنصر ولا مشاحة في قتل أفراد عائلته من المسلمين ايضا , يريدون الاستمرار في بناء المساجد والدعوة للاسلام في مختلف انحاء العالم دون السماح للمسحيين وغيرهم في ان يكون لهم معابدهم بالسعودية او يبشرون بأديانهم بها,
ويريدون تطبيق حد الردة لاخوفا على حرمة الشرع وحدود الاسلام فبامكانهم تعطيل حد الردة مثلما عطلوا حكم الربا او الرق او غير ذلك كثير من احكام الشريعه والاخذ بالاراء الفقهيه من داخل مذهب السنه والجماعه التي لاترى وحوب تنفيذ الردة والاقتداء بالنبي محمد نفسه الذي أرتد البعض امامه ولم ينفذ فيهم حد الردة , ولكن ال سعود يتمسكون بحد الردة لاغراض سياسية ,لصياتة مشروعهم السياسي وليبقى المجتمع جامدا تحت وصايتهم.
فبني سعود وحدهم المتعصبون لايريدون مجتمع تعددي ولايريدون لابناء شعبنا ان يتعايشون سوياً مسلمهم ومسيحيهم وملحدهم. وانا قد أكون أكثر شخص قدلمس عدم تعصب شعبنا ففي مدونتي السابقه التي استمرت قرابة سبعة اشهر كنت اكتب باسمي الصريح وكنت استقبل عبر بريد المدونه الالكتروني رسائل من سعوديين تدعم حقي في اختيار معتقدي ولم تصلني رسالة تهديد واحدة بالقتل فالواقع ان شعبنا متسامح وفي الجاهليه كانت قبائل بلاد العرب مثال للتسامح بين مجتمعات حيرانهم التي ينخر بها التعصب الديني والمذهبي في الهلال الخصيب وفارس ومصر, القبيله العربيه الواحده كان بها من يعبد النجوم ومن يعبد الشمس والحنيفي والمسيحي دون ان يفسد ذلك للود قضيه . ومنالرحالة والمستشرقين الذين زاروا جزيرة العرب في القرن السابع عشر وقبل تمكن دعوة السعود الوهابية من قال ان قبائل العرب عادة للجاهلية ولتسامحها الجميل .فرداء التعصب ليس لنا ونريد الانعتاق من دائرة التعصب التي طوقنا ال سعود بها.
نفذوا بي حكم الرده واقتلوني يآل سعود ان كنتم تجرؤون فالموت لي شهاده . أقتلوني ولا تلجؤون أيتها الافاعي لاساليبكم الخسيسه والوضيعه التي لن تغطيها كل مساحيقكم الاعلاميةفي سبيل إلغاء الأقلية المسيحيه من ابناء مملكتم فأفرادها مابين مشرد ومقتول ومسجون سلطتم على عنقه سيف الرده والارهاب دون أن يحرك ذلك ضمير أحد في هذا العالم .
فكل قضيتي اني تنصرت ومارست حقي في حرية الاعتقاد والتعبير وهو الامر الذي يكفله لي الاعلان العالمي لحقوق الانسان ولاتكفله لي دولة ال سعود.
..يارب المجد أدفع اليك بالحق ,لقد قتلت الشر من اجلك .ولم أقتل احدا سواه, لم اكن سببا في جريان دموع احد, لم أسلب احدا حقه, ولم ادخل الخوف بقلب اي أحد من خلقك ,لم أضر أحد و لم اتعالى على احد, لم اتجاهل أقوالك , ولم اسعى لمجد شخصي ,وأشهد على تجلياتك في هذا الكون..فساعدني على محبة اعدائي..وعلى محبة ال سعودوانزع كراهيتهم من قلبي وقوني للعفو عن جرائمهم في حقي. فانت لاتسكن القلوب المسكونه بالبغض والكراهيه .
_الظالمين بالاسلام وهم المظلومين به
(فِي الْعَالَمِ سَيَكُونُ لَكُمْ ضِيقٌ، وَلكِنْ ثِقُوا: أَنَا قَدْ غَلَبْتُ
الْعَالَمَ)


منذ ان اعلنت تنصري دشنت عصابة ال سعود دعوات تحريض على قتلي عبر الشبكه العنكبوتيه وحركت غلمانها علي بها وأوعزت لهم بشن حرب افترائية علي وعلى التبشير يحسب ال سعود أنهم بذلك سينالون من معنوياتي ويريدون بذلك محاربة التبشير والكنيسة الناشئة هنا وتشوية صورتي والتشكيك بدوافعي وهم بذلك ينهجون نهج ابو جهل بمجابهة الدعوة الاسلامية في بواكيرها فقد روى ابن اسحاق أن أبو جهل لم يترك وسيلة في فتنة الناس عن الدين إلا اتبعها ، فإن كان الرجل له شرف ومنعة أنبه وقال : تركت دين أبيك وهو خير منك، لنسفهن حلمك ، ولنفلين رأيك ، ولنضعن شرفك وإن كان تاجراً قال : والله لنكسدن تجارتك ، ولنهلكن مالك ، وإن كان ضعيفاً ضربه وأغرى به. فمثلما عمل ابو جهل بمن يتبع محمد عملتم معي وشتان مابين من اتبع محمد الذي قد سبى وقتل وامر بالقتل والكراهيه وتزوج الطفلات ونكح الاسيرات بعد قتل بعولتهن بمن اتبع المسيح الذي يدعوا للمحبة والسلام فعندما عندما ادخلت اسمي في محرك البحث هالني مارائت فلم تبقى نقيصه لم يلصقها رجال مباحث سلطة ال سعود وعملائها بي واختلقوا القصص والاقاويل ولاعجب فمحمد رخص لهم الكذب وشهادة الزور لنصرة الاسلام(3) قالوا ان هناك من يكتب عني برغم تواضع ما أكتبه وقالوا أن هناك من يفكر عني ويحفزني مع ان ابسط مباديء المنطق تقتضي اني لو تحصلت على أقل دعم من أي طرف بهذا العالم المسكون بالرعب من ال سعود لما اتى بي ال سعودلبلادهم وانا اللاجىء المتنصر ولكان العالم قد اجبر ال سعودعلى إخراجي من مملكتهم عندما اعلنت تنصري في المرة الاولى ,و الحقيقه ان ليس لي أي علاقه باي كنيسه ولاتربطني معرفه او علاقه من أي نوع مع أي رجل دين مسيحي فضلا عن ان الكنيسه ليس من مهامها الدفاع عني او عن غيري او عن منهو بمثل ظروفي فتلك مهام السياسين والحقوقيين فالكنيسه هيكل للرب والحب لن يكون بمقدروها اكثر من الصلاة للمضطهدين والمعذبين مسيحيين وغير مسيحيين , فمعرفتي للمسيح تمت بالسعوديه عن طريق الدراسه و القراءة الشخصيه عبر المصادر المتوفره على الشبكه العنكبوتيه وسبق ان تحدثت عن ذلك, فلا تخشوا ايها الأخوة المسلمين فليس هناك مؤامره عليكم و لا على اسلامكم ان هي اقاويل ومزاعم بن سعود للحفاظ على بيضة اسلامه فبفضل الإسلام. ال سعود مؤلهين دونا عن بقية حكام الارض مقدراتنا مستباحه من قبلهم يظلمون ويبطشون مكفول لهم ذلك بما تقرر من حقوق لولاة الامر في الإسلام والواقع أن العالم كله لم تحمله قدميه للوقوف بوجه ال سعود وتكرار السيناريو الذي تم بقضية الاخ عبدالرحمن الافغاني حيث ضغط العالم حينها على افغانستان لكي يخرج من السجن لاجئاً في اوربا, ولكن هيهات أن تكرر ذلك في قضيتي فا العالم الذي كان أسد يزأرلنصرة الحق وحقوق الانسان بوجه افغانستان حينها تحول الي قط وديع امام ال سعود ,
والاعجب ان عملاء ال سعود دبجوا المقالات في ذمي مدعين انهم يعرفونني شخصيا وهو لايعرفونني ثم يعددون كذباً مثالبي في تباري عجيب ومحموم و أصرار على تاكيد أن حظيرة الاسلام لايغادرها الا سيء ولو عن طريق الكذب والافتراء! مع اني أعطف على الجميع وأعيش بدون عادات سئية واساعد الجميع وابدي مصلحة الآخرين على مصلحتي ولم أسبب الضرر لاحد من خلق الله انسان كان او حيوان , ومن أغرب ماقرأت قول بعض مشائخ الاسلام المسكونيين بالجنس اني تنصرت جرياً وراء الجنس ولاعجب ان يكون الجنس محرك الدوافع لديهم وهم اتباع من قرن عقده على الطفلات وتزوج وتسرى بالعشرات ومن قال (حبب اليمن دنياكم النساء ) والواقع اني خلعت حب الشهوات مع خلعي لرداء الاسلام فلا تخشوا يامشائخ الاسلام لن أنافسكم في فنكم و لن امس النساء فقد ارتقيت على التعاليم المحمديهالقضيبيه التي تمتهن كرامة البشر وتسحق انسانيتهم وتجعلهم موضوع للشهوات الجنسيه الحيوانيه التي وعدنا المسيح بالتخلص منها في الحياة الابدية كطور ارقى لوجودنا بنعمته .
ارتقيت بعد ان كنت في الاسلام محكوم بجمله من الاوامر والنواهي التي تطال ادق تفاصيل حياتي اليوميه ,الروح لم تخاطبها هذه الشريعه ولم يأبه المشرع لانتشالها من ليرتقي بها لمستوى الله الحقيقي وتعاليمه .. كل ماكان علي كمسلم ان أطبق عقيدة الولاء والبراء واملاء قلبي بكراهية العالم وأتحفز لقتاله باسم الله وارضى بظلم ولاة امري ثم اكون كروبوت يؤدي المهام اليوميه الرتيبه كالصلاة وقرأة اذكار الصباح والمساء ليكافئني الله بالاخرة باغراقي باجواء الجنس والخمور والفجور مع الغلمان والقاصرات ..!
معرفة المسيح احدثت تغيير عميق باعماقي وخاطبت غرائزي وهذبتها ووجهت سلوكي دون الحاجه لمنظومة الحلال والحرام .. السعي لاشباع الغرائز أمر لايخلق سعاده ولايرتقي بالافراد حقيقه يعيها كل ممنن وعى تعاليم المسيح .


واخص ابناء القبائل العربيه بكلامي هذا فالواقع ان السعوديه التي تحكم بالشريعه لايوجد لها مثيل بالعالم في سوء توزيع الثروه والاجحاف في تطبيق العداله وانعدام تكافؤ الفرص تقود شعبها بالاسلام كما تقاد الشياه , فأبناء القبائل استباح ال سعود معضودين بمشائخهم حقوقهم وانسانيتهم ومواطنتهم بالاسلام .فليس منهم وزير وبالتالي فقد تم تجريدهم من الثروه ايضا في بلد فاسد تعتبر به المناصب السياسيه مصنع الثروات فبضعة عائلات من مناطق معينه تستحوذ على كل شيء في بلادنا مع ال سعود فلهم السلطة والثروة ولهم الهبات والاعطيات والمناقصات وتطبيقات الاراضي و الخدمات الصحيه الجيده والفرص التعليميه الممتازه الخ ولايطبق عليهم شرع الاسلام الذي يستأسد على الفقراء والضعفاء , فيعاملكم بن سعود معاملة اهل الذمه رغم اسلامكم.وتتعرضون لتمييز في دولة ال سعود رغم انكم الاكثريه بشكل لم تتعرض له أية أقلية في أي مكان بالعالم ويكفي ان ادلل على ذلك بالاشاره لخطاب الامير نايف السالف للاصلاحيين والذي قال مما قال فيه (البعض يطالب بانتخابات .. لو فتحنا هذا الباب لجوكم البدو وحكموكم!!)ويكفي الاشاره على ان الاخوه المجنسين بالحجاز رغم أن نسبتهم من تعداد السكان السكان لاتجاوز باي حال 4% منهم قرابة 16 وزير في جكومة ال سعود والانكى أن قرية مثل المجمعه منها قرابةمن 22 وزير وانتم برغم انكم قرابة 80 % تعداد السكان كم منكم وزير, بل هل يوجد منكم وزير؟ ولو اطلعتم عى التاريخ المغيب عنكم لعلمتم ان المدارس في بداية عمر الدولة السعودية الثالثة كانت لاتقبل ابنائكم وان البعثات الاولى لم تكن لتقبل احد منكم بل انها ابتعثت غير السعود يين من دونكم ؟
ثم لماذا توجهون سهامكم لي كونوا شجعانا ووجهوها لصدور ال سعود فهم من لم يقم بتنفيذ حد الرده بي واعلن بذلك حربه الشعواء على الاسلام ولم يطبق شرع الله.
وأشير ختاما الي اني اكتب عبر هذه المدونه فقط وكل ماقد يكتب او يقال على لساني في مكان اخر لايمثلني , وأشير أيضا اني سوف اكتب لاحقا عن ملابسات وضعي بالسعودية وفترات سجني بعيدا عن المعلومات المغلوطة التي انتشرت إثر القبض علي بفعل اعلان تنصري بالمدونه السابقه .
ارجو من أي طرف يريد مساعدتي بالخروج من السعودية ان يتواصل معي عن طريق المشرف العام الرب معنا
وأرجو أيضا من الاخوه المسلمين الذين أحترم دينهم وقناعاتهم و لا اكرههم فكيف أكره المسلمين وهم اهلي واحبتي ومنهم والدتي الحافظه للقران والتي تقضي جل ساعات يومها على السجادة للصلاة وتنفق جل مدخولها كصدقه , أرجو من الاخوه المسلمين عدم التعرض لافراد عائلتي فأنا من أسرة سنية متدينة ولو تمكن أفراد عائلتي من الوصول الي الان لردعوني بأي وسيلة فتنصري شأن خاص بي فقط . فقد لاحظت أن بعض الاخوة المسلمين بالانسجام مع حملة ال سعود علي أضحوا كالضباع العمياء تنهش خبط عشواء بكل اتجاه غيرة على دين محمد .دعوا مشاعركم الانسانيه الحكم في ذلك لا اسلامكم الذي يأمر بقتل المرتدين وحرق بيوت غير المصلين وسلب ذراري المشركين وأخذ الابرياء بجريرة منتحسبونهم مذنبين , اما عن شخصي فأنا قد سامحت كل منسيفتري علي ويشتمني.. اوحتى يقتلني ...ولكم محبتي وصلواتي.


1_شهادات عن التعذيب في السجون السعودية
http://www.acpra.net/news_view_22.html
http://iraq.iraq.ir/vb/showthread.php?t=29689&page=1
http://www.aljazeeratalk.net/forum/a...-154205.html4_
2_ www.vb.fadhaa.com/showthread.php
3_ هنا فتوى الشيخ السعودي علي الخضير بجواز الكذب وشهادة الزور لنصرة الاسلام كامله , فالواقع أن الكذب والتقية أمرين مباحين لدى السنة والشيعة على السواء.
http://www.sanabes.com/forums//showthread.php?t=389


وهذا أختباري :


تجربتي ..تركت الاسلام للتآكل والعفن وامنت بيسوع ربا ومخلصا
ﭐِحْتَرِزُوا مِنَ الأَنْبِيَاءِ الْكَذَبَةِ الَّذِينَ يَأْتُونَكُمْ بِثِيَابِ الْحُمْلاَنِ وَلَكِنَّهُمْ مِنْ دَاخِلٍ ذِئَابٌ خَاطِفَةٌ! مِنْ ثِمَارِهِمْ تَعْرِفُونَهُمْ. (مَتَّى 7: 15-17)
بيمنا كنت اسيرصباح يوم الجمعه وهو اجازة نهاية الاسبوع في السعوديه في موضع يعرف (بالصفاة ) في قلب الرياض أعتيد على تنفيذ حكم الاعدام
فيه بالقتله ومهربي المخدرات استنادا على التعاليم المحمديه المجحفه والتي تميز دائما مابين الشريف والفقير بتطبيق احكامها .شدني تجمهر الناس
فعلمت ان بهذا اليوم سيتم تنفيذ حكم القتل(القصاص ) باحد ما فليس بالعاده ان تقوم الحكومه السعوديه بالاعلان عن تنفيذ احكام القصاص مسبقا بل تترك ذلك للفجأه!
جعلني الفضول ادخل في وسط الجموع لاشهد تنفيذ حكم القتل لاول مره في حياتي , كانوا ثلاثه من الجنسيه الباكستانيه نفذ بهم النظام السعودي الذي يفاخر بتطبيق شرع الله حكم القتل.بتهمة تهريب المخدرات للمملكه , قبل ان يهوي السياف بسيفه على رقابهم تفحصت وجوه الضحايا الملئيه بالاسى والبؤس بدت لي وجوههم ولم تضمر سيما المجرمين , يبدون لي شبابا صغارا بالعمر واجسامهم نحيله بفعل بؤس واقعهم الاجتماعي في باكستان الذي لاتخطئه عين المشاهد لتقاسيم وجوههم .
لايام عديده بعد ذلك اثقل منظر تنفيذ حكم الاعدام بهؤلاء مخيلتي ولم تفارق تفكيري تلك اللحظه المرعبه التي نزل بها سيف السياف على رقابهم,قد يجهل البعض ان المخدرات تنتشر بشكل فاضح بالسعوديه رغم هذا العدد المهول الذي تعدمه السلطات من المواطنيين الفقراء بخلاف فقراء باكستنان وافغانستان ونيجريا والمهربين من العالم الثالث , يعزو المواطنون بمجالسهم سبب هذا الانتشار الفضيع للمخدرات في البلاد لكون امراء متنفذين هم من يقومون بتهريب المخدرات للبلاد محققين ارباحا فلكيه في مملكتهم مملكة الصمت والفساد ..والاسلام.
لطالما تسألت لماذا لم تنفذ السلطات السعوديه الحكم بالقتل في حق امير تناولت الصحافه العالميه قضيته قبل سنوات , حيث قبضت عليه السلطات الفرنسيه وبحوزته كميه كبيره من المخدرات بفرنسا بل لمااذا استخدمت السعوديه كلها نفوذها لاخراجه من هذا المأزق واعادته للمملكه معززا مكرما؟


عندماأمعنت في القرأة بالتاريخ الاسلامي وجدت ان الظلم تراث اصيل متأصل في تربة هذا الدين وان الاسلام كان دائما ومنذ عهد مايسمى بالخلافه الراشده مرورا بالدولتين الامويه والعباسيه وصولا للدوله السعوديه ليس اكثر من تعاليم شيطانيه تعزز الطغيان وتنشر الظلم وتكرس التفاوت بين الناس ووسيله ناجعه بيد الطغاة لصيانة الجور وتقديس سكان الابراج العاجيه من الاقطاعيين واكلي لحوم البشر والامعان بتهميش المهمشين وتغييبهم بل وجدت ان محمدا نفسه ضرب ابشع صور الظلم في توزيع مغانم غزواته فجعل للاقربين حظا منها اكثر مما للابعدين بل و بعفوه عن اقربائه في معركة بدر وعفوه عنهم مره اخرى وبعد فتح مكه بعد ان اعمل السيوف في رقاب اعدائه من سواد العرب بعد فتح تبوك والطائف وغير هما من القرى التي لايسكنها اقربائه فلم يجعل لبقية القرى نصيبا من عفوه وكرمه كمكه لمجرد ان اهل مكه هم قرابته وهم للمفارقه اشد العرب قاطبه اذى له واكثرهم مقاومه لدعوته ؟ في تمييز اسلامي فج وواضح يتمثله محمد مبرهنا على ان الاسلام فوقيا قامعا احكامه قائمه على الاجحاف يستلزم الطغيان ووجود الطاغيه كمعلم اساسي له,..لهذا ايقنت ان الباكستانيين البؤساء اعدموا وفق الشرع المحمدي لمجردانهم فقراء وليسوا ذو حظوه ومال وجاه وهو الامر الذي ليس لهم يدا فيه ولاطاقة لهم عليه فاستحقوا القتل بشرع محمد الشيطاني دونا عن الامراء وعلية القوم!
هذا الاجحاف الرهيب في تطبيق العدل بالسعوديه تنبهت اليه منظمة العدل الدوليه واصدرت تقريرا يفيد ان احكام الاعدام بالسعوديه تستهدف الفقراء من السعوديين والاجانب فقط وتمارس بهذه الاحكام تمييز واضح ضد هذه الفئات مدينه بذلك السعوديه مهبط الوحي المزعوم ومهوى افئدة المسلمبن والتي تفاخر دائما على رؤوس الاشهاد بانها الدوله الوحيده التي تطبق احكام الشريعه الاسلاميه . هذه الشريعه التي يرزح شعب السعوديه اليوم تحت نيرها والتي لم تجلب لنا الا الظلم وخراب البلاد وهلاك العباد وذهاب الأموال وفساد الأحوال
في واقع السعوديين اليومي المعاش تحت ظل دوله تحكم بالشرع الاسلامي يحاول النظام وضع طبقه سميكه تعزل عقول الرعاياوتعطل ملكة التفكير فهم يوقنون ان منافذ الحريه ستشعل التفكير و هو لامحاله طريقا للكفر بهذا الشريعه ولهذا وضع ال سعود الكثير من القيود على الكتب والمواد الاعلاميه والثقافيه التي تدخل المملكه ناهيك عن حجبهم لملايين المواقع على الشبكه لكي يوهموا الناس ويمنعوهم من تحرير عقد شريعة الاسلام وكشف كنه هذا الدين الذي يحارب الرب باسم الرب مضحيا بكل الشعب على مذبح نخبه من الاقطاعيين الظلمه , كان عقلي لاينفك يطرح الاسئله ويستميت في سبيل البحث عن أجوبه لها, كنت اسافر في الاجازات وأقرأ في الدين المقارن وفي نقد الدين المحمدي اقتنيت الانجيل وكنت دائما اهديء هذه الكتب لاية احد قبل ان اعود للسعوديه فالعوده للسعوديه بمثل هذه الكتب جريمه لاتغتفر تقذف بمرتكبها في اتون الزنازين المظلمه!
لم يكن الاسلام لي على الاقل مقنعا ابدا عندما وضع على طاولة التشريح والبحث فأية نبي من عند الله هذا الذي يجز الرقاب ويسمل العيون ويتخذ من اطفال اعداء دعوته بعد قتلهم عبيدا ومن نساء اعداء دعوته جواري لمتعته الجنسيه ؟,أي دين من عند الله هذا الذي جعل من دماء الابرياء سيلا لاينقطع , فقد قاتل محمد القبائل العربية التي خالفته. وقاتل اليهود والمسيحيين. وقاتل خليفته ابو بكر المسلمين الذين لم يدفعوا الصدقات. وتقاتل المسلمون بعضهم مع البعض الاخر في معارك طاحنة في صدر نشوء الاسلام كما في معركة الجمل وصفين والنهرين، التي ذهب ضحيتها مئات الالوف من الرجال والنساء والاطفال. كل هذه الدماء أهدرت بعد عقدين من موت محمد! فأية رب هذا الذي شغف بالدماء والشرور الي هذا الحد؟
بل اني حتى عندما بحثت في الحقائق الماديه والعلميه التي يزعم مشائخ الاسلام انضواء القران عليها وجدت ان ذلك مجرد وهم فلا تتوافق الايات القرانيه والاحاديث النبويه التى تتطرق للامور الكونية مع الثوابت والمعطيات العلميه والتجريبيه فالشمس تذهب كل يوم تحت عرش ربها ؟فيما ثبت ان الارض بدورانها حول الشمس يتعاقب الليل والنهار، وادم طوله سبعون ذراعا (أي ما يعادل عماره شاهقه ) ؟ولم يثبت العلم ذلك فى الانسان القديم(انسان ماقبل التاريخ ) والحبة السوداء تشفى من كل داء؟ لكنها لم تثبت فعاليتها فى كثير من الأمراض السائدة اليوم ولاحتى أثبتت فعاليتها في مجابهة الامراض الشائعه بعصر محمد نفسه


عندما قرأت الانجيل لامست شغاف قلبي عدالة الرب واحسست بعطف الرب والذي يختلف كليا عن عطف محمد الموهوم والذي هو في حقيقة الامر عطف الذئب على الحمل! عندما درست الانجيل تحسست عداله ربانيه ناجزه تسمو بتجريدها عن السفلي والبشري والوضعي وعن الجبت المحمدي وعن الطاغوت وعن مالكته السنة البشر الحيارى منذ بزوغ فجر الانسانيه حيال مفهوم (العداله) لايسعني في هذه العجاله الاطناب وسأكتفي بحكاية المرأة اليهوديه المعلومه, (فقد اتي اليهود يوما ما بامراة خاطئة الي السيد المسيح لكي يحكم عليها ليجربوه , ولكن المسيح لم يجبهم بشيء اولا , ولكن لما استمروا في الالحاح عليه , وقف المسيح الحنون المحب للخطاة والعارف لضعف خليقته قال لهم "من كان منكم بلا خطية فليرمها اولا بحجر " (يو 8 : 7)ولانهم جميعا يعرفون انهم خطاة خرجوا من امامه واحدا فواحدا مبتدئين من الشيوخ الى الاخرين , وعندما بقي المسيح وحده مع المرأة الخاطئة وقف وقال لها " يا امراة اين هم اولئك المشتكون عليك اما دانك احد فاجابته وقالت لا احد يا سيد , فقال لها المسيح و لا انا ادينك اذهبي و لا تخطئي ايضا ")
يالتمام عدل الرب يالجلال رب العزة والمجد! , اعطي رجاءا لهذه المرأة ,و بدلا من ان ترجم وتنتهي حياتها الزمنية والابدية , اعطاها فرصة اخري للحياة والنجاة ولكي تتوب لتنال الحياة الابديه فكيف لاأستنقذ نفسي من فك محمد المفترس وأصبح مسيحيا؟,محمد عندما ذهب اليه احدهم وأخبره انه قد زني امر برجمه فورا , ولم يهبه فرصه للنجاة والحياة والتوبه مثلما اعطى المسيح للخطاة !
لم يتأت لي الخلاص الا في تعاليم يسوع التي انتشلنتي من هذا الجو الاسلامي المؤبوء في السعوديه الذي بخس الانسان قيمته وادميته , بدد يسوع من سمائي سحب سوداء لازالت تحجب الرؤيه امام الكثيرين من ابناء بلادي في السعوديه ..والذين من فرط حبي لهم اليت على نفسي ان اكون مبشرا ليسوع في اوساطهم ومهما كانت المصاعب في سبيل ذلك.
لطالما كانت العذراء تهدهدني كالطفل بين ذراعيها في منامي ..الي ان اهتديت لاب خالد بسلام ونعمة الرب فعمدني
مرسلة بواسطة حمود بن صالح

الخميس، 4 مارس، 2010

الاخ المتنصر مصعب يوسف بين مطرقة الإسرائلين وسنديان الاسلامين


الأخ مصعب يوسف إبن الرجل القوى فى حماس الذى هز الصمت وأطلق صرخة الأنتصار بيسوع يتعرض فى هذه الايام لهجمة إعلامية شرسة هدفها النيل من المتنصرين وتصنيفهم فى خانة العمالة والتجسس وإن كان موقف مصعب واضحا أنه يسعى من وراء هذه الاعترافات ليكون سفيرا للسلام ووضع القادة العرب والأسرائليين أمام مسؤولياتهم لأيجاد حلول أفضل للشرق الأوسط ولكننا لن ندخل فى الجانب السياسى إلا تلميحا وسنكتفى بالجانب الروحى والاجتماعى. وفى البداية لابد أن أعترف أن تصريحات مصعب أذهلت كل من سمعها سواء كان مسلما أم اسرائيليا أم متنصرا وبدأ التخبط فى تصريحات حماس لنفى كون مصعب من قادتها وكذلك قادة إسرائيل فالمتنصر الشاب أنقذ رئيس الدولة عندما كان وزير الخارجية شيمون بيريز وأما المسلم العامى فهو يرى مصعب خائن أما المتنصرون فهم يدرسون أختبارمصعب من الناحية الروحية ليروا خطة الرب وعمله فى حياة مصعب ،وحسب ماهو معروف أن مصعب تربى فى حضانة والده حسن يوسف وهو يعتبر من مؤسسى حركة حماس وتلقى تعليما دينيا جيدا فى العقيدة الاسلامية ولكنه لم يجد القناعة فى هذ الدين الجهادى المبنى على القتل ومن المؤكد أن مصعب عاش حياة جتماعية غير مستقرة فى صراع بين أشخاص يتصارعون من أجل التمسك بالارض وأرخص شئ هو الانسان فى نظرهم فاليهود لديهم تراث فى فلسطين ويعيشون فى أوهام إنتظار المسيا لكى يأتى ويحررهم والمسلمون يتجهزون للقضاء على إسرائيل ورميهم فى البحر فكلا الطرفين يعتقدون أن لديهم وكالة حصرية من الله لفرض سلطتهم وتطويع العقل البشرى بالقوة كى لايعمل بل ينفذ كل ما يأمره به الشيوخ والحاخامات فالمسلمين واليهود يجتمعون على نقطة إستخدام القوة لفرض أرائهم وهذه حالة فلسطين أرض المسيح التى شهدت كل المحبة الالهية التى بذلها الرب لانقاذ الانسان من الخطية وقيامته المجيدة لدحر قوى الشيطان التى تهدف الى تدميرذرية آدم الذى خلقه على شبهه ومثاله أن مصعب الذى لا يستطيع أى إنسان أن يساوم على تربيته الشبه عسكرية فى صفوف حماس وعلى العقائد التى تعلمها فى كنف عائلته وقف ليسأل نفسه لماذا نتقاتل هل خلقنا الله فى هذه الارض لنعمرها أم لنقتل بعضنا البعض مثل الوحوش. هل نحن بشر أم حيوانات فى برية! أليس لنا عقلا لنفكر به إن مصعب أحب الله وفهم أنه مخلوق ليكون شريكا لله فى المحبة وأن اخيه الانسان مخلوق مثله وليس هو الذى يدين بل هناك من يدين بعدل ولكن هو مطلوب منه أن يحب أعدائه. وأعترف مصعب انه أنقذ شخصيات فلسطينية وإسرائلية على حد سواء ولم يوافق على سياسة القتل ضد القادة الفلسطينين بل طلب من والده أن ينبذ العنف. ان مصعب لم يكن خائنا بل رفض أن ينطوى تحت جناح الشيطان ويقتل أخيه الانسان وعندما ينزل كتابه الى الاسواق سنرى تلك القوة الالهية التى غيرت مجرى حياته وصنعت منه خليقة جديدة ودعته لنبذ التعاليم البالية والنظر الى المسيح ليتعلم منه كيف يعيش ويثمر على الارض التى استودعه عليها .
ولابد لكل مسلم أن يطرح على نفسه هذا السؤال لماذا مصعب سلم حياته للمسيح فهو إبن الاسلام المتشدد وقد قرأ القرأن وسمعه مئات المرات ما الذى وجده فى الكتاب المقدس ولم يجده فى القرآن، ألا يستحق منك يا اخى المسلم أن تفتح الكتاب المقدس وتقارن بين التعاليم المسيحية واليهودية والاسلامية ها أنا اضعك أمام تحدٍ كبير. إقرأ الكتاب المقدس ثم إحكم هل هو كلام الله أم كما وصفه لك الذى لم يقرأه أبداً. هل ستجد السلام الذى يشعر به مصعب وتصبح قادرا أن تقف بكل شجاعة وتنتقد نفسك وتظهر نقاط ضعفك وتتحرر من كل القيود التى تكبلك إن مصعب الأن يعيش الفرح الحقيقى فلم يعد هناك أى شئ يخفيه فهو لم يعد يخاف او يفكر بالارضيات بل نظره الى السماء فهو يتغرب فى هذه الارض لكى يبشر بالسلام والمحبة وعيناه على المجد العتيد أن يستعلن عندما يأتى المسيح لكى يجازى كل شخص حسب عمله .

الجمعة، 18 سبتمبر، 2009

الموت الادبى للمتنصرين


ماذا افعل ؟ سؤال طرحه عليا من المتنصر ماهر الجوهرى وهو فى حالة حيرة ودهشة وبقلب امتلاء بالحزن بعدما تم سحب جواز السفر الخاص به هو وابنته دينا وتم منعهما من السفر . صمت لحظة ونظر فى الفراغ وهو يراجع كل ما حدث معه طول سنين عمرة ؛ ثم اخذ يسترسل وهو يقول :
هل اخطات منذ خمسة وثلاثون عام حينما قررت ان افكر فيما اعتقد ؟ هل اخطأت حينما قررت ان اعتقد فى دين غير دين ابائي ؟ انا فعلا صدقت الدين الذى اعتقدت فيه شعرت انه الصواب والحقيقة لم افكر لحظة انني سوف اهان ويهدر دمى من احبائي لمجرد انى استخدمت عقلي الذى منحنى اية اللة ذاته ؛ماذا يعنى هذا العقل وما الحكمه من وجوده ان لم استخدمه ؟
صمت لحظة وامتلاءات عينها بالدموع وهو يقول خسرت اهلى وعشيرتي اصدقائي وزملائي ومع ذلك لم انطق ببنت شفة ......
ثم نظر الى ابنته دينا بنت الخمسة عشرة عام وهى نائمة بجواره فى سيارة ليضمه لصدرة وكأنها بيها يحتمى ويقول هذة فقد هي من بقيت من احبائي .فأخذ نفس عميق وطرده وهو يقول :
طردوني حاولوا قتلى اصبحت مطارد من جهاز امن الدولة لانى قررت ان اصبح مسيحي الديانة ؛ ولانى انسان فتملكني الخوف طارة والسخط طارة .
فجلست مع نفسى فوجدت انه لا حل ألا المواجه مع كل المجتمع فقرت ان اطلب حقي القانوني هذا الحق الذى اعطى لى من خلال الدستور والقوانين المختلفة فكان الحكم الصادر فى دعوى صفعة شديدة على وجهي ووجه كل من هم فى مثل وضعي وظروفي .


قلت اذن ان كنت لم اخذ حقي ولان امارس عقيدتي فى بلدي اذن اذهب الى اى مكان اخر يحترم فيه ادميتي وكونى انسان حر؛
فكرة فى هذا وانا مطرد ومجبر ورضيت .
وحينما حاولت السفر منعوني واهانوني هدرت كرمتي فقدت انسانيتي خلال ثلاث ساعات مئات المرات وانا فى المطار من اكبر رتبة الى اصغرها . ثم صمت ماهر الجوهري وهو ينظر الى ابنته النائمة بجوارة ونزل من عينها وفى غفلة منه خطين من دموعه مسحهما بسرعة ولكن لم يستطع ان يمحى حتى نصف الحزن الذى امتلى بيه قلبه وعينه ؛ ثم نظر فى عيني وهو يقول
ماذا افعل ؟
وأنا ايضا اسئل متى تحل مشاكل المتحولون دينيا فى مصر متى يترك لكل انسان الحق فى حرية العقيدة فانا اثق ان بداخل مصر حالات كثيرة جدا مثل ماهر الجوهرى الحى بالجسد ولكنه قد مات ادبيا وبفعل فاعل هو الحكومة المصرية
سعيد فايز المحامى

السبت، 1 أغسطس، 2009

بكاء متنصر من الفرح

بكاء متنصر من الفرح
هذه المرة كان البكاء من الفرح وانا افتح الاميلات التى وصلتنى عن طريق مدونة متنصرون بلا حدود والفس بوك من اخوة مسيحين من كل العالم يرغبون بالتبرع من اجل المتنصرين انها لحظات رائعة ان تجد عائلة لاتعرفها تحبك وترغب فى مساعدتك من اجل المسيح فقط وانا احب ان واضح عدة امور اهمها اننى لم اكتب بكاء متنصر لجمع التبرعات بل لاشير الى الاخطاء التى تحدث فى الكنائس عندما يتم الحديث عن مساعدة المتنصرين فالاموال التى يتم التبرع بها تذهب الى مؤتمرات لامنفعة للمتنصر منها وارسلت لى احدى الاخوات المتنصرات انها حضرت مؤتمر فى فندق خمسة نجوم للمتنصرين وقالت لى ان تكاليف هذا المؤتمر المادية تسد احتياج عدة عائلات عابرة لفترة طويلة واننا كخدام للمسيح سواء كنا عابرين او مسيحين يهمنا ان نساعد رعيتنا وتامين احتياجاتهم وان كنا نفضل ان يتم ذلك عن طريق مؤسسات وكنائس رسمية .
ان المنطقة العربية والاسلامية تمر الان بمرحلة جديدة لم تعرفها مسبقا وسيتم تغير واجهة المنطقة خلال عشرة سنوات على ابعد تقدير وكل من يعمل فى حقل التبشير بين المسلمين يرى ذلك ويعلم ان الرب يسوع هو الذى يقود الان معركة التبشير وهو يعلن نفسه ربا وملكا من خلال ظهورات واحلام ومعجزات بين المسلمين وعلماء المسلمين يقفون عاجزين فى ايجاد حلول لوقف هذا الارتداد الهائل نحو المسيحية فالمسلمين جربوا الاسلام لمدة طويلة اوصلتهم لحالة من الانهزام النفسى والانحلال الاخلاقى وعدم مواكبة الحضارة بل توقف تفكيرهم عند حاضرة انقرضت منذ 1500سنة مضت وهم الان يسعون ليواكبوا اخوتهم بالبشرية فى تقديم العبادة لرمز السلام والمحبة للاله المتجسد الذى لم يأتى ليدين بل لكى يخلص ما هلك ان عملية الولادة القيصرية التى يمر بها المسلمين هى عملية معقدة تحتاج الى صبر وتأنى وتكاتف كل المسيحين فى مساعدة العابرين الاوائل لانهم هم القادة الفعلين لعملية التغير التاريخى والجغرافى فهناك دول كبيرة ستسقط وعقائد ستلاشى واديان ستمحى ويعطى المجد للحمل المذبوح.
ان المسيحية ليست دين طقسى يرسم العبادة بين الخالق والمخلوق عبر قوانين والتزامات وقرابين بل علاقة صحية سليمة تبدأ من الرب نفسه حين يمد يده المثقوبة بالمحبة على الصليب ليصالح من صنعته يداه ويريه مجده ويضمه الى عائلته السماوية التى هو رأس الزاوية الذى يقوم عليه كل البناء وينقذه من تجارب ابليس ومتاهات الاديان وتقلبات الملوك والسلاطين التى تتحكم بمعتقدات الناس وتحول عباداتهم حسب اهوائها ومصالحها حتى لو كان مصير ملاين البشر بحيرة الكبريت والنار .
ونحن كعابرين انتقلنا من الظلام الى النور وتبرننا بدم الحمل ودخلنا عصر النعمة لم تكتمل فرحتنا لاننا تركنا خلفنا اعز مانملك فى الحياة من اهل واقارب واصدقاء لم تنفتح اعينهم لمعرفة مجد المسيح والتخلص من الغشاوة التى تكبل اذهانهم لقبول المسيح فادى لحياتهم عبر الصليب الذين ينظرون له كخشبة لا تحمل اى معانى دينية او أنسانية وهذا مايدعونا الى العمل بكل جد للتبشير بين المسلمين ومساعدة الاخوة العابرين الجدد فى تامين احتياجاتهم كما تعلمنا من حياة الرسول بولس فى رسالته الى اهل رومية (مشتركين فى احتياجات القديسين عاكفين على اضافة الغرباء ).
وهناك سؤال بدأ كثير من الاخوة بطرحه فى الاونة الاخير كيف اساعد العابرين وكيف اضمن ان هذه المساعدة تذهب لمن هو مستحق لها ونحن نجيب على هذا السؤال بكل بساطة اسأل راعى كنيستك واطلب مشورة الرب وهو سيرشدك كيف تخدم انجيله واعلاء اسمه ومساعدة اخوته الذين اختارهم قبل تاسيس العالم لأظهار مجده
ولابد فى الختام ان نرسل شكرنا ومحبتنا الى كل المواقع الالكترنية والكنائس والاخوة المسيحين الذين دعمونا فى الايام الماضية ولم يحاكموننا ويتهموننا كما فعل البعض اننا نبحث عن مساعدات وتسهيلات وهم يتحدثون عن الباب الضيق ويذكرون الاية (من لايتألم معى لايتمجد معى )ونحن نجيب عليهم بأن اموال العالم كله لن تستطيع ان تغرينا لكى نترك اهلنا واوطاننا ولكننا ننظر الى المدينة التى لها الاساسات التى صانعها وبارئها الله امين
متنصرون بلا حدود :الاخ بولس

الأربعاء، 29 يوليو، 2009

بكاء متنصر


بكاء متنصر...
نعم, بكاء متنصر من الم الاخوة. ها انا اكتب هذه الكلمات شهادة على الاضهاد ليس من المسلمين هذه المرة ولكن من جسد المسيح.
كان لى حديث هاتفى مع احد الاخوة المسؤولين عن مؤتمر للمتنصرين تم دعوتى اليه وابلغته رفضى الحضور اذا لم يتم مساعدة الاخوة التى حالتهم حرجة. وانا اتحدث عن حالات حرجة أى معرضة للقتل, مثل اخت تم تهديدها بالقتل لترجع عن ايمانها بالمسيح, واخ هارب ويحاولون اهله الوصول اليه وقتله هو وزوجته وطفلته, واخ أخر يبحث عن من يتبنى اطفاله الاربعة ويربيهم للمسيح وهو مستعد ان يموت من اجل المسيح, واخ تم اطلاق النار على بيته ومحاولة خنقه, واخ تم احراق بيته بالفعل... وحالات اخرى كثيرة. واقل طلباتنا ان يتم مساعدة شخص واحد على الاقل بدل ان يتم عقد مؤتمر لجمع المتنصرين وتصويرهم لهدف الدعاية الاعلانية وجمع التبرعات من كنائس الغرب. وان كنا نتحدث عن هذا الموضوع بالسر فى اجتماعات المتنصرين الخاصة, فنحن نخرجه للعلن بعد ان سمعنا جواب المسؤولين عن المؤتمر باننا ان لم تحضر المؤتمر فلن تحصل أى عائلة على مساعدة. وانا اقصد بالمساعدة هى ادخال اربع اطفال الى المدرسة. وللعلم ان الاخ رشيد عرض مساعدة مادية لوالد الاطفال ولكنه رفضها. ولكن لما رأى ان مصلحة اطفاله فى خطر نتيجة دراستهم فى المدارس الاسلامية وهو لا يستطيع تحمل قسط المدرسة المسيحية الخاصة, قرر قبول اى مساعدة فى سبيل ان يتعرف اطفاله على المسيح. وقد طلب من القيمين على المدرسة ان ينظفها مقابل تدريس اولاده, ولكنهم رفضوا. ولم نعد على اتصال مع الاخ رشيد لنشرح له الوضع. وكانت علاقتنا مع الاخوة الذين يرتبطون بقناة الحياة والمؤسسات التبشيرية فى اوروبا مشجعة فى بدايتها, الى ان بدأنا نسمع اجوبتهم على رسائلنا: اخت مهددة بالقتل –نحن ندرس وضعها –اخ مشرد هو وعائلته ومهدد بالقتل هو وزوجته وطفله (نحن ندرس وضعه )........الخ. واخر الجراح لن نساعد الاطفال فى دخول المدرسة اذا لم تحضروا المؤتمر. وهنا احب ان اشير ان طلباتنا المادية كانت تقتصر على طلبين اثنين:
1- ادخال الاطفال المدرسة.
2- مساعدة اخ فى استئجار بيت لمدة اشهر بعد ان وافقت الامم المتحدة عليه كلاجئ الى ان يتم تسفيره الى دولة ثانية. وهنا احب ان اسأل الاخوة اذا كانت الامم المتحدة اعترفت ان حياته مهدد بالخطر من اجل المسيح (فماذا تدرسون؟!! )

اما بقيت طلباتنا فكانت معظمها تعتمد على المساعدة القانونية فى سبيل حصول الاخوة المتنصرين على اللجوء لحماية حياتهم المهددة بالخطر بعد ان تركوا كل شئ ورائهم من اجل المسيح .

صدقونى ايها الاخوة, انى اكتب هذه الكلمات وعيونى مليئة بالدموع وهى تنسكب على جهاز الكمبيوتر. وانا مستعد ان اذهب ليس الى مؤتمر واحد, بل الى مئة مؤتمر, بل ان اموت فى سبيل مساعدة طفل واحد ان يتربى للمسيح. ولكن ان كانت المؤتمرات لجمع المال على حساب المتنصرين, فنحن نرفضها ونرفض ان نشارك فى مسلسل سينمائى يعرض فى كنائس اوروبا وامريكا لجمع التبرعات لسد فواتير تذاكر الطيران والفنادق ورواتب الموظفين فى المؤسسات التبشيرية. ومع انى لا اشمل كل القيمين على التبشير, فهناك اناس على وزن الرسول بولس واقصد هنا الاخ رشيد الانسان المتواضع الذى كان لى حديث معه عدة مرات وهو يسمع لى بكل هدوء ويتناقش معى ويحاول ان يجد الحلول. ولكن الاخ رشيد هو ليس روح القدس لكى يكون فى كل مكان ويقرأ كل رسالة يرسلها المتنصرون ويحل كل مشكلة مادية تواجه عابر.

ان الخدمة بحاجة الى ناس امناء يفكرون بفقراء اورشليم قبل ان يفكروا فى انفسهم, وركب مشدودة للصلاة قبل عقد مؤتمرات لجمع الثمار. فالرب هو الذى يزرع وهوالذى يرسل للحصاد. ونحن اتينا الى المسيح لانه هوالذى احبنا واختارنا قبل تأسيس العالم لنكون شعبه ولكى يظهر مجده هو. له كل المجد, امين.

الاخ بولس :متنصرون بلا حدود

الجمعة، 24 يوليو، 2009

الى كل من يدعم المتنصرين

سلام ونعمة اننا ندعوا كل الاخوة الاعلاميين المتنصرين والاخوة المسيحيين الى المشاركة فى انشاء شبكة اعلامية تهتم بشرح مشاكل المتنصرين وايصالها الى الغرب عبر ترجمة مدونات ومواقع المتنصرين الذين يعيشون تحت الاضهاد ويتحملون القسم الاعظم من الخوف والالم وتعريض حياتهم للخطر فى سبيل التبشير باسم المسيح ومساعدة اخوتهم العابرين فى الوصول الى شاطئ الامان. ونحن وان كنا لا نود ان نفتح مواضيع جانبية تضر فى الخدمة, ولكننا نجد انفسنا مسؤولين امام الرب ان نفتح موضوع المساعدات التى تصل من الغرب المسيحي لدعم خدمة التبشير ومساعدة المتنصرين وهى اصبحت تجارة رائجة هذه الايام. واكثر ما يؤلم انهم يجمعون التبرعات باسم المتنصرين والمتنصرون لا يجدون العمل او السكن او الرعاية الصحية والتعليم الصحيح لاطفالهم واهم كل هذه المواضيع المساعدة القانونية فى بلدان الاغتراب من اجل المطالبة بحقوقهم. واكثر مايثير الاستغراب هو الاستعانة بخدام اجانب يدفع لهم مبالغ طائلة بين سكن وراتب ليهتموا بالتبشير فى ثقافة لم يعرفها ولغة اصحاب الارض يعجزون عن اتقانها اما الاخوة المتنصرين الذين تركوا كل آمالهم وحياتهم من اجل المسيح لا يجدون من يساعدهم ليقوموا بدورهم فى انقاذ اهلهم من واقع الاسلام الذى يعيشون به وهم الاكفأ فى التبشير بحكم الخبرة والتجربة والاختبار الشخصى. وقد روى لنا احد الاخوة انه حاول ان يدرس ابنائه بمدرس مسيحية لكى ينسوا تعاليم الاسلام الذى يدرس فى المدارس الحكومية ولانه لايقدر ان يتحمل تكاليف التسجيل المكلف بالنسبة له طلب من المسؤول عن المدرسة ان يقوم بتنظيف المدرسة مقابل ان يدرس اطفاله ولكن كانت النتيجة هى الرفض مع ان المدرسة محسوبة على الطائفة التى تتبنى العمل التبشيرى وتفاخر به. هذه قصة واحدة من قصص كثيرة نسمعها واحيانا نعيش فصولها وآلامها مع اصحابها. وانا اود ان اشير الى نقطتين هامتين
النقطةالاولى استوقفتنى من خلال المناقشات التى تجرى لمساعدة المتنصرين وأبدى بعض الاخوة خوفهم من دخول اخوة غير مؤمنين او جواسيس وتخريبهم هذا العمل وانا اود ان اجيب عليهم ان هذا الخوف ليس له مايبرره لان كل المساعدات تصل عن طريق كنائس وخدام وانا اتوجه بسؤالى الى كل من يتبنى هذا الفكر اليس مساعدة طفل لكى يدخل المدرسة يستحق المجازفة
اما النقطة الثانية : فهى الأراء الكثيرة والمناقشات على الانترنت التى يشرف عليها المتنصرون الذين يعيشون فى الخارج وانا اود ان اعلق على هذا الموضوع من ناحية البعد الجغرافى والامان فى بلاد الغربة ان طريقة التفكير واعطاء الحلول لاتمد الى الواقع الذى يعيشه المتنصرون فالاخوة بالخارج يفكرون بطريقة اوروبية يشوبها البرود الانكيليزى وكأنهم الوكلاء الحصريون عن المتنصرين فى الداخل فى اعطاء الحلول وشرح مشاكلهم. ايها الاخوة اننا لا ننتقد احد ولكن نطالب ان تسمعوا صوتنا وتفهموا مشاكلنا وتشعروا معنا.كجسد واحد بالمسيح امين
الاخ بولس

رسالتي الاولى

تعلن جمعية متنصرون بلا حدود عن تأسيسها لتكون جسرا يحمل أحلام المتهضين من اجل اسم المسيح وتنقل أحلامهم الى مجتمع يحترم حرية الدين 1- اهدافها الاتصال مع العالم لعرض مشكلة المتنصرين ومناشدة الضمير العالمى والمؤسسات المجتمع المدني للتدخل من أجل رفع الظلم الذى يتعرض له المتنصرون 2-مناقشة قضايا المتنصرون وهمومهم 3- شرح الاخطار التى يواجهها المتنصر فى المجتمع والدولة 4-عرض الانتهاكات لحقوق الانسان التى يتعرض لها المتنصر 5-عمل دراسات وبحوث حول وضع المتنصر القانونى أعضائها :كل متنصر وداعم لحقوق المتنصرين فى العالم أن جمعية متنصرين بلا حدود تناشد العالم أن ينظرالى مأساتهم بصورة جدية ومناقشة أوضاعهم مع الحكومات ووضع خطط لدمجهم بالمجتمع ونشر ثقافة التسامح التى أوصى بها ربنا ومخلصنا يسوع المسيح ووضع قوانين دولية لحمايتهم فى بلدانهم ومحاكمة من يحرض على قتلهم امام محاكم دولية التوقيع : متنصرون بلا حدود