الثلاثاء، 17 فبراير، 2009

استشهاد الاخت شرين

استشهاد الاخت شرين الحسن هى هدية عيد الميلاد لسنة2009 من قبل الاجهزة الامنية المصرية وكانت الاخت الشهيدة قد اعلنتت تحولها عن الاسلام فى غرفة ابونا زكريا وتم القبض عليها من قبل مباحث امن الدولة وتعرضت لتعذيب وحشى ومحاولة الاعتداء عليها لمدة خمس ساعات متواصلة الى ان انتقلت روحها الى السماء وهى ترفض العودة الى الاسلام الاخت شرين هى من الاسكندرية تبلغ تسعة عشر ربيعا وهى المتنصرة الثالثة التى تستشهد بعد الاخت فاطمة المطيرى والشهيدة رنا فى اقل من سنة وسط تغاضى الحكومات الاسلامية وعدم اكتراث الدول المسيحية ورفض الامم المتحدة حمايتهم كحالة الاخ السجين حمود فى السعودية الذى ذكر فى مدونته عن عدم تامين مفوضية شؤون اللجئين فى لبنان الحماية له ولدينا وثائق وحالات معرضة للخطر بسبب رفض مفوضية شؤون اللجئين تقديم الحماية الدولية
اننا ندعوا كل المواقع المسيحية والمنظمات الانسانية ومنظمات المجتمع المدنى الى الوقوف فى صف واحد لوقف عملية القتل بحق المتنصرين كما ندعوا لوضع قوانين دولية لمحاكمة كل من يحرض على قتلهم ونناشد الاخوة الحقوقين عمل دراسات قانونية لوضع المتنصرلكى تكون عوننا له عندما يتعرض لسجن والتحقيق
اخوتكم فى يوم الرب

هناك تعليق واحد:

رسالتي الاولى

تعلن جمعية متنصرون بلا حدود عن تأسيسها لتكون جسرا يحمل أحلام المتهضين من اجل اسم المسيح وتنقل أحلامهم الى مجتمع يحترم حرية الدين 1- اهدافها الاتصال مع العالم لعرض مشكلة المتنصرين ومناشدة الضمير العالمى والمؤسسات المجتمع المدني للتدخل من أجل رفع الظلم الذى يتعرض له المتنصرون 2-مناقشة قضايا المتنصرون وهمومهم 3- شرح الاخطار التى يواجهها المتنصر فى المجتمع والدولة 4-عرض الانتهاكات لحقوق الانسان التى يتعرض لها المتنصر 5-عمل دراسات وبحوث حول وضع المتنصر القانونى أعضائها :كل متنصر وداعم لحقوق المتنصرين فى العالم أن جمعية متنصرين بلا حدود تناشد العالم أن ينظرالى مأساتهم بصورة جدية ومناقشة أوضاعهم مع الحكومات ووضع خطط لدمجهم بالمجتمع ونشر ثقافة التسامح التى أوصى بها ربنا ومخلصنا يسوع المسيح ووضع قوانين دولية لحمايتهم فى بلدانهم ومحاكمة من يحرض على قتلهم امام محاكم دولية التوقيع : متنصرون بلا حدود