الأحد، 24 مايو 2009

المتنصرون يشرحون مشاكلهم على قناة الحياة



كانت حلقة سؤال جريئ على قناة الحياة مفاجئة لكل المسيحين والمتنصرين بجرأتها على مناقشة اوضاع المتنصرين وعلاقتهم مع الكنيسة بصراحة وموضوعية وعرض اهم مشاكل المتنصرين من زواج – وعمل – وتشرد – واضهاد من اجل المسيح وموقف الكنيسة من جهتهم
وكان الاخ رشيد الذى يعيش هموم المتنصرين ومعاناتهم بحكم انه من خلفية اسلامية ويعلم ان العابر هو انسان له احتياجات طبيعية مثل ا لزواج من فتاة مسيحية وان يحصل على وظيفة وان يعترف بهم فى الدولة وهى امور شبه مستحيلة فى العالم الاسلامى المشبع بعقيدة قتل المرتد عن الاسلام وكذلك عرض رأى بعض المسيحين الذين يطلبون من المتنصرين ان يتحملوا آلامهم بعيد عن الكنيسة وهذا ما رد عليه القسيس احمد مستشهد بانجيل متى الاية35:25
وتركز الحوارعلى اهم التحتديات التى تواجه العابرين وطرق حماية الكنيسة والمحافظة على المؤمنين الجدد ومنعهم من الارتداد لعدم توفر الرعاية والتلمذة الروحية
و كانت مشاركة الاخ عبد الرحمن الذى يعيش بوضع مأساوى وهو يشرح المشاكل التى يعانيها ورفض الامم المتحدة مساعدته ورفض كل الاغراءات و تحمل الاضهادات من اجل المسيحين هو بمثابة رسالة الى كل المسيحين ان اخوتهم المتنصرين بحاجة الى مناصرتهم ودعمهم كأخوة فى جسد المسيح الواحد
واهم ما كان فى الحلقة هو ان المتنصرين اصبحوا اعداد هائلة ومشكلة بالنسبة للدول الاسلامية والكنيسة ويجب ايجاد حلول موضوعية لحل مشاكلهم والمبادرة الى اصدار قوانين دولية لحمايتهم وانشاء منظمات انسانية وحقوقية مسيحية لمساندتهم وقت الحاجة فى حال التعرض للاضهاد متنصرون بلا حدود: الاخ بولس

هناك 4 تعليقات:

  1. هو انت بولس الي اتصلت برشيد من لبنان؟ ودي صوره الاخ عبد الرحمن الي كان معاك ؟؟؟

    تسمحلي اعرضها في اماكن تانية

    الرب يباركك

    جون

    ردحذف
  2. مسيحية متعصبة27 مايو 2009 10:03 ص

    بالنسبة لموضوع عبد الرحمن الرب معك دائما وحب اقول ان سوريا مو احسن من مصر بها الموضوع لازم يسمعوا ويصير تغير وين حريةالفرد بسوريا الي بنادي فيا بشار الاسد من حق الشخص يتبع اي دين بدو ي اسلام موانتو الي بدكم تحاسبوا عن الله افهموا كفانا دين الارهاب

    ردحذف
  3. انتم امل الملايين من البشر و خاصة الجبناء من امثالي , اكيد انه لا طريق اخر غير طريق الرب يسوع المسيح , انا ولدت مسلم و لكنني قررت ان لا اموت مسلم , انا صحيح جبان ولكنني مؤمن بالرب يسوع الحبيب و اتمنى ان تصلوا لامثالي من المثقفين الجبناء وهم بالملايين في العالمين العربي والاسلامي - بين ان اكون مسلم او جبان افضل ان اكون جبان على ان اكون مسلم ارهابي, سلام امين.

    ردحذف
  4. آنا عابر من ظلمات الجهل والتخلف والوثنيه والشر الى نور المسيح البهي البهيج آشكر ربي والهي مخلصي وملكي وسيدي وفادي حياتي يسوع المسيح لآنه خلصني وافتداني وآشرق بنوره في قلبي فعرفته هو الطريق والحق والحياه هللويا آخوتي المتنصرين العابرين المنتصرين آوصانا الرب الآنخف ولانرهب ولانجزع انه معنا فيده كل شي هو الرب القدير مجده فوق الارض والسموات يفتح ولاآحد يغلق ويغلق ولاآحد يفتح مسيحنا وفادينا يسوع حي نحن محميين بقوه اسمه وبدمه الكريم الطاهر الذي سفك من آجلنا له المجد والكرامه دعونا آرجوكم آن نصلي وندعو لآجل خلاص آهالينا وبلادنا الغاليه الحبيبه صدقوني مشاكلنا كثيره لكن نحن نعلم وعلى يقين آن حياتنا وكل امورنا في يد الرب يسوع المسيح وآن لنا فيه السلام والراحه لكن علينا آن نصلي ونطلب ونتضرع ونصرخ للرب انه قريب جدا منا لن ولم يتركنا لآننا غالين جدا جدا جدا جدا جدا علي قلبه هو يحبنا كثر بكثير جدا مما نتصور آرجوكم صلوا آيضا لآجل فآنا بحاجه الى نهضه من جديد في حياتي الروحيه وآن يحررني الرب من كل آمور لاتمجد اسمه وآن آخدمه وآطيعه وآتكل عليه كليا واطلب ارادته من كل قلبي آنا فعلا بحاجه الى المسيح لانه هو وحده رب السلام ومصدر الراحه والشفا والتحرير آمين

    ردحذف

رسالتي الاولى

تعلن جمعية متنصرون بلا حدود عن تأسيسها لتكون جسرا يحمل أحلام المتهضين من اجل اسم المسيح وتنقل أحلامهم الى مجتمع يحترم حرية الدين 1- اهدافها الاتصال مع العالم لعرض مشكلة المتنصرين ومناشدة الضمير العالمى والمؤسسات المجتمع المدني للتدخل من أجل رفع الظلم الذى يتعرض له المتنصرون 2-مناقشة قضايا المتنصرون وهمومهم 3- شرح الاخطار التى يواجهها المتنصر فى المجتمع والدولة 4-عرض الانتهاكات لحقوق الانسان التى يتعرض لها المتنصر 5-عمل دراسات وبحوث حول وضع المتنصر القانونى أعضائها :كل متنصر وداعم لحقوق المتنصرين فى العالم أن جمعية متنصرين بلا حدود تناشد العالم أن ينظرالى مأساتهم بصورة جدية ومناقشة أوضاعهم مع الحكومات ووضع خطط لدمجهم بالمجتمع ونشر ثقافة التسامح التى أوصى بها ربنا ومخلصنا يسوع المسيح ووضع قوانين دولية لحمايتهم فى بلدانهم ومحاكمة من يحرض على قتلهم امام محاكم دولية التوقيع : متنصرون بلا حدود